كل ما تريد معرفته عن برمجية Wanna Cry zidha المستعمل في ختراق اكثر من 70% أجهزة الحاسوب في 99 دولة - عالم تكنولوجيا والمعلوميات|جديد المواضيع و الأخبار التقنية

السبت، 13 مايو، 2017

كل ما تريد معرفته عن برمجية Wanna Cry zidha المستعمل في ختراق اكثر من 70% أجهزة الحاسوب في 99 دولة

كل ما تريد معرفته عن برمجية Wanna Cry zidha المستعمل في ختراق اكثر من 70% أجهزة الحاسوب في 99 دولة
تعرضت بالأمس أكثر دول العالم لهجوم الفدية الذي يستعمل برنامج Wanna Cry zidha، أدى هذا الهجوم إلكتروني عالمي مستفيدًا من أدوات قرصنة يُعتقد أنها طُورت من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA إلى إصابة عشرات الآلاف من أجهزة الحاسب في ما يقرب من 100 دولة، مما أدى إلى تعطيل النظام الصحي البريطاني وشركة الشحن الدولية “فيديكس” FedEX ، وذكرت عدة تقارير أن أكبر القطاعات المتضررة من هذا الهجوم هي دوائر الصحة في بريطانيا ، حيث أصاب أكثر من 16 مستشفى، وأصابهم بشلل تام بعد أن تمكن القراصنة من زرع فيروس الفدية على الحواسيب والأجهزة ، وتحولت بعد ذلك هذه الظاهرة إلى عالمية  حيث وصل بعد ذلك الفايروس إلى عدد كبير من الدول قدرتها التقارير بأكثر من 99 دولة و منها بعض الدول العربية .
البرمجية هي شكل من أشكال إنتزاع الفدية المعروفة بإسم “WannaCry”، وتستغل ثغرة في نظام ويندوز للإنتقال بين أجهزة الكمبيوتر المرتبطة ببعضها، وهو ما يفسر الإنتشار السريع في جميع أنحاء العالم، وظهرت للمرة الأولى في روسيا وتايوان وأسبانيا ومنذ ذلك الحين إنتشرت في جميع أنحاء العالم بسرعة لتضرب مؤسسات رفيعة المستوى.

البرمجية مُطورة من أدوات كانت تستخدمها وكالة الأمن القومي الأمريكية، وتستهدف بشكل رئيسي تعطيل أجهزة المستخدمين وتشفير الملفات تماماً للحصول على فدية لفتح التشفير، بحيث يُطلب 300 دولار على الأقل تدفع عبر البتكوين ويتم رفع قيمة الفدية إذا لم يتم دفعها خلال فترة معينة بالإضافة إلى حذف الملفات!
كيف تعمل الأداء؟ 


1- هذه الأداء تقوم بعمل روت لجهازك، وتثبيتها يقع على مسؤوليتك ولكن تم تجربتها مسبقاً من قبل المُختصين.
2- قم بالتحميل، ثم التثبيت وسيتم إعادة تشغيل الكمبيوتر تلقائياً.
3- ستظهر رسالة، قم بالضغط على موافق وستعمل الأداء.

وفي الهجوم، الذي وُصف بأنه هجوم الفدية العالمي الأكبر من نوعه على الإطلاق، خدع القراصنة الضحايا وأغروهم بفتح مرفقات تحتوي على برمجيات خبيثة أُرسلت مع رسائل غير مرغوب فيها “سبام” يبدو أنها تضمنت فواتير، وعروض مهمة، وتحذيرات أمنية، وغيرها من الملفات المشروعة.


وبعد فتح البرمجية الخبيثة، التي تنتمي إلى برمجيات الفدية الخبيثة، قامت بتشفير البيانات على أجهزة الحاسب، مطالبةً الضحايا بدفع فدية تراوحت بين 300 و 600 دولار أمريكي لاستعادة الوصول إلى البيانات المشفرة.
  ورغم أن الهجوم كانت بدايته في بريطانيا ، إلا أن أكبر المتضررين هي روسيا ، وجاءت بعدها كل من أوكرانيا والهند والصين ورومانيا ومصر وإيران والبرازيل وإسبانيا وثم إيطاليا ، ووصف الخبراء هذا الهجوم بأنه أكبر تفشى لفيروسات الفدية فى التاريخ  وفيما يلى خريطة توضح أكثر الدول تعرضا للهجوم 
 هنا أيضا استبيان لترتيب أكثر الدول تضررا بالهجوم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اشترك في القائمة البريدية الخاصة وكن اول من يعلم بجديد عالم تكنولوجيا والمعلوميات من اخبار ومواضيع حصرية