حافظ على بطارية هاتفك الاندرويد لأطول فترة ممكنة؟ مع نصائح مهمة - عالم تكنولوجيا والمعلوميات|جديد المواضيع و الأخبار التقنية

الأحد، 30 أبريل، 2017

حافظ على بطارية هاتفك الاندرويد لأطول فترة ممكنة؟ مع نصائح مهمة

حافظ على بطارية هاتفك الاندرويد لأطول فترة ممكنة؟ مع نصائح مهمة
لا شك أنك لاحظت أن عمر بطاريتك أصبح قصيراً بعد مدة من الاستعمال، أو أنه في حد ذاته قصير، هذا الأمر عادة ما نستخدم بعض الحلول لفعل ذلك : مثل شحن الهاتف بالكامل قبل الخروج من المنزل، أو حمل بطاريه إضافية للهاتف إذا كان من الممكن إزالة البطارية الخاصة به، أو حتى شراء بنك طاقة أو "power bank" لضمان وجود مركز احتياطي من أجل شحن الجهاز في وقت الحاجة، لكن ماذا عن النظام نفسه ؟ أليس هناك خطوات لتقنين استهلاك الطاقة من طرف النظام الذي يشتغل عليه الجهاز ؟ الجواب : بالطبع يوجد، و في موضع اليوم، حيث سنتعرف على أهم هذه الخطوات و الممارسات  التي يمكن عبرها الحافظ على طاقة بطارية هاتفك الاندرويد لأطول وقت يمكن  .
حافظ على بطارية هاتفك الاندرويد لأطول فترة ممكنة؟
وفي حين أن الشركات الصانعة تقوم بتزويد المستخدمين بمجموعة من النصائح للحفاظ على بطاريات أجهزتهم بأفضل حال ولأطول وقت، إلا أن هذه النصائح ناقصة ببعض الأحيان، أو غير مكتملة.

I- من خلال زيادة الوقت بين فترات الشحن

1- أطفئ الجهاز:
 هذه أكثر الطُرق فعاليةً وبساطة للحفاظ على طاقة بطاريتك. لماذا؟ لأن ذلك سيحافظ على الطاقة ويَشحن الهاتف. إن لم تكن تنوي الإجابة على الهاتف خلال نومك أو ساعات عملك، أطفئه. وقم بنفس الشيء في حال كنت في منطقةٍ لا يوجد فيها إشارة (مثل الأنفاق، المناطق النائية لأن البحث المُستمر عن الإشارة يستهلك البطارية بسرعة كبيرة). بعض الهواتف تحوي ميزةً آلية للحفاظ على الطاقة، ولكنها تتطلب 30 دقيقة من غياب الخدمة حتى تعمل. خلال ذلك الوقت يتم استهلاك كمية كبيرة من طاقة البطارية. إن لم تكن بحاجة لإجراء أو استقبال أي اتصالات ولكنك تستخدم هاتفك الذكي كمساعد الكتروني، أطفئ وظيفة الهاتف (وضع الطيران).
2- مستوى سطوع  الشاشة في الهاتف :
  أظن أن هذه الفقرة ستكون تذكير فقط , فأشهر الطرق التي يلجئ إليها الجميع من أجل الحفاض على الطاقة , هي هذه الطريقة , ذلك أن مستوى السطوع يعد من اهم الأسباب لانخفاض مستوى البطارية بصوره كبيره أثناء الاستخدام المطول على الهاتف , فرفع مستوى السطوع إلى مستوى كبير لا حاجة له ، من أكثر الممارسات التي يمكن أن تأثر على عمر البطارية , و الأفضل هنا أن تقلله لمستوى مناسب لك دون ما إفراط أو تفريط ، و يمكنك أيضا وضع السطوع على الوضع الألي , حتى يحدد الهاتف بنفسه أفضل نسبه سطوع بالنسبة للبيئة المحيطة بك , فيقلل السطوع في الأماكن المغلقة ويرفع السطوع في الأماكن التي تحتاج إضاءة قوية . أيضا حينما تنتهي من استخدام هاتفك , فإن الأجدى أن تحرص على إغلاق شاشته .
3- خدمة شبكات Wi-Fi :

 يقوم الهاتف باستمرار عندما لا يكون متصلا بشبكه Wi-Fi ,  بالبحث عن شبكه Wi-Fi محتملة , و ذلك أنه يستمر في البحث عن شبكه ليتصل بها , مما قد يستنفذ من البطارية لغرض البحث ، لهذا إذا لم تكن ستتصل بشبكه معينه تعرفها , أو لم تحتج إلى الخدمة من أساس , فمن الأفضل أن توقف عمليه البحث عن شبكه لأنك تهدر بكل بساطه بطارية هاتفك , و بإضافة لكون هذه الخطوة جيدة من أجل استهلاك الطاقة , فهي أيضا من الخطوات التي ستعزز الحماية لديك . 

4-إدارة التطبيقات :
 هناك الكثير من التطبيقات التي وان خرجت منها , فهي تظل تعمل في الخلفية ، و بالطبع هذه التطبيقات ستسحب الكثير من الطاقة من بطارية هاتفك المحمول ، فهي ستظل تعمل و تحدث في بياناتها طوال اليوم , لتبقيك على اتصال دائم , مثل تطبيقات التواصل الاجتماعي أو حتى البريد الإلكتروني الخاص بك، و إن لم تكن بحاتها , و أغلقت معظم هذه التطبيقات فعلى الأغلب ستسمد معك البطارية لوقت أطول ، و تستطيع مراجعه هذه التطبيقات من الإعدادات – البطارية (سواء كان هاتفك يعمل بنظام Android او iOS ). أيضا حاول بقدر الإمكان إن أردت ان تصمد بطارية هاتفك طوال اليوم ان تتجنب الاستخدام المفرط للهاتف مثل التحقق من الطقس بصوره كبيره في نفس اليوم واستخدام بيانات الهاتف مع نظام تحديد المواقع لان كل هذا يسحب الكثير من الطاقة من هاتفك. لا بأس بان تستخدم ما تريد ولكن كن حذر من الاستخدام المفرط للتطبيقات، تأكد أيضا من إغلاق هذه التطبيقات عندما تنتهي من استخدامهم، كما حاول ان تتجنب تشغيل مقاطع الفيديو سواء اكانت مخزنه على الذاكرة الخاصة بالهاتف او من مواقع مثل YouTube وغيره من المواقع المتخصصة ببث مقاطع الفيديو، تجنب أيضا تشغيل الموسيقي طوال اليوم وتجنب المكالمات الطويلة الغير مهمه . لا أخبرك بأن تتوقف عن أستحام الهاتف , لكن التقنين و الاعتدال في الاستخدام جيد . و تجنب أيضا العدو الأكبر للبطارية , الألعاب , كما حاول آلا تستخدم الكاميرا إذا كانت بطارية هاتفك ستنفذ . هذه الخطوات ستكون مثالية ليبقا هاتفك على شحنة واحدة و لأطول وقت ممكن .

II. إطالة عمر بطاريتك

1- ابتداء بطارية جديدة: 

يجب على البطاريات الجديدة أن تكون مشحونة كلياً قبل استخدامها الأول للحصول على السِعة القُصوى. يجب شحن البطاريات التي تعتمد على النيكل لمدة 16 ساعة في البداية، وتمر بدورتين أو أربعة دورات من الشحن الكلي والتفريغ الكلي، بينما يجب شحن بطاريات الليثيوم لمدة 5-6 ساعات. تجاهل الهاتف عندما يُخبرك أن البطارية ممتلئة – هذا طبيعي ولكن غير دقيق في حال لم يتم ابتداء البطارية.
2- تجنب الشحن الكامل لبطارية الليثيوم! على عكس بطاريات النيكل إن عمر بطاريات الليثيوم يَقصر كل مرة تقوم بشحنها كلياً. عوضاً عن ذلك قم بشحنها عندما يتبقى خط وحيد في عداد البطارية. ومثل معظم البطاريات القابلة للشحن فإن بطاريات الليثيوم لها عدد مُحدد من مرات الشحن.


2- احفظ البطاريات بشكل مناسب: في حال لن تستخدم البطارية لمدة ما، افصلها عن الهاتف وضعها في مكان بارد وجاف ولكن غير شديد البرودة (حافظة هوائية في البراد ولكن ليس في الثلاجة). لا تضعها مع أغراض معدنية التي قد تتحرك وتتسبب بقصر أقطاب الدارة. بطاريات الليثيوم غير مُصممة للعمل في درجات حرارة التبريد لذلك دع البطارية لمدة ساعة بعد إخراجها من البراد قبل استخدامها مجدداً. تتأكسد بطاريات الليثيوم بأقل نسبة عندما تخزن عند شحن 40%. لا تخزن بطارية ليثيوم عند فولتج منخفض. أعد شحن البطاريات بعد التخزين.

III. مؤشرات انهيار البطارية

1-- تعلم كيف تتجنب انهيار البطارية:
 1-- تقصر فترة الاستخدام بعد الشحن.
1--  تكون البطارية ساخنة بشكل غريب خلال دورة شحن.
1--  تكون البطارية ساخنة بشكل غريب خلال استخدام الهاتف.
 1-- قد ينتفخ غلاف البطارية: يمكن تحديد ذلك من خلال تحسس وملاحظة الوجه الداخلي للبطارية. كذلك عند وضع البطارية داخل الهاتف على سطح أملس ومسطح ستتحرك البطارية بشكل دوراني. غلاف البطارية السليمة مسطح، ولن تدور البطارية بشكل سهل.
 سيصبح للبطارية منطقة قاسية. يمكن تحديد ذلك على السطح الداخلي للبطارية من خلال الضغط الخفيف بين الأصابع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اشترك في القائمة البريدية الخاصة وكن اول من يعلم بجديد عالم تكنولوجيا والمعلوميات من اخبار ومواضيع حصرية